عين الإبل بالجلفة… معالم أثرية من عهد العثماني تحكي تاريخ المنطقة !!

4

الزائر الى مدينة عين الإبل يقف مندهشا وهو يسير رويدا بشارعها الرئيسي فينتابه الإعجاب لنظافته ويأخذه الفضول لمعرفة حال المدينة التي تزخر بالمعالم الأثرية و السياحية الكثيرة و التي يعود عمر بعضها الى آلاف السنين. ويشكل”قصر الحارة” أحد أبرز الشواهد التاريخية لأناس عاشوا هنا، ليتحول إلى مجرد أطلال. واللافت للانتباه بخصوص هذه المعالم هو عدم اهتمام الجهات المختصة من أجل تحويلها إلى اماكن سياحية تستقطب السواح والزائرين.

مدينة عين الإبل، فان”قصر الحارة” بني في العهد العثماني على النمط الإسلامي ورمّم في عهد الاحتلال الفرنسي، وهو عبارة عن مجمع سكاني به “رحبة” صارت بمثابة”سويقة” تباع فيها الوسائل التقليدية. أما القلعة فنجد أن “الشرشارة” أي ساقية الماء تمرّ بوسطها من أجل سقي البساتين و الغابات المجاورة.

و قد تم تصنيف أجزائه وطنيا في 2008 و2009  كمعالم أثرية سياحية بولاية الجلفة.

Laisser un commentaire